كويتيه زوغه

كويتيه زوغه

    ممارسة الجماع الجنس من الخلف فتحة الشرج ~

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 20
    تاريخ التسجيل: 12/10/2009

    ممارسة الجماع الجنس من الخلف فتحة الشرج ~

    مُساهمة  Admin في الخميس أكتوبر 15, 2009 10:52 am

    من المعلوم أنه من أشد وأجذب ما يثير الرجل فى جسد المرأة هو رؤيته لمؤخرة المرأة
    فمؤخرة المرأة لها مفعول السحر لأثارة وهيجان الرجل
    أخى أن كنت ممن يحبون رؤية تللك الاهتزازات الرهيبه
    أثناء الفعل ورد الفعل لتلك المؤخرة

    فما عليك الا ان تقوم بعمل الوضع الفرنساوى
    فمن حق الرجل ان يتمتع بكامل جسد المرأة فهذا حقه طالما لايخالف ما أحله الله
    لكن من المؤسف أنه هناك بعض الرجال من يقومون بالأيلاج فى دبر المرأة


    ----------------------------------------------------------------------------------------



    وهذا مخالف لشرع الله وسنة رسوله
    قال تعالى ( فأتوهن من حيث أمركم الله )
    وقال رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام ( ملعون من أتى المرأة فى دبرها)

    الا تعلم أخى انك بذلك تؤذى نفسك وكذلك زوجتك بهذا الوضع الشاذ
    فانه مضر صحيا ونفسيا لكما

    ضرره الصحى الواقع على الزوج
    القذف لايكون طبيعيا ومن ثم فقد ينتج عنه احتقانات والتهابات بالبروستاتا
    وهذا راح يؤدى الى سرعة قذفك وضعفك الجنسى



    توسع وارتخاء وتمزق لعضلات فتحة الشرج وعدم التحكم بفتحة الشرج تحكم كلى
    (نتيجه لتكرار الممارسة)
    هذا الوضع لا يطفىء ظمأك ولا يشبعك ويضيع متعتك ويجهض شهواتك الجنسيه

    فمن المعروف أن المرأة تحتقن أعضاءها عند الممارسه الجنسيه
    ويزول هذا الاحتقان تلقائيا اذا تم الاتصال بشكله الطبيعى
    فاذا حرمت أعضاؤها من السائل المنوى وتوالت الاحتقانات
    فانها تؤدى الى اضطرابها عصبيا
    و نتيحه لاضطرابها العصبى تتأثر وتبكى لأتفه الأسباب ويضيق صدرها وتبرم بحياتها
    ويدب الشقاق والنفور فى الاسره
    ومع كثرة الممارسة .... يسود الوجه ويولد البغضاء ويذهب بالمحاسن والحياء
    ويجلب الهم والنفور
    ومن أكبر أسباب زوال النعم وحلول النقم.... (هذه لعنه من الله)

    ********************************

    أيتها الزوجه أنتى شريكة معه فى ذلك الفعل المشين أن مكنتيه من نفسك لفعل ذلك
    وأعلمى بأن الضرر الصحى والنفسى الذى يقع عليكى يفوق الزوج
    فلما تضريين نفسك حتى لو كنتى تبغيين من وراء ذلك مراضية الزوج وعدم أغضابه
    فبيدك أن تمنعيه حتى لو أضطرك ذلك الى طلب الطلاق
    وأعلمى جيدا أنه لاطاعة لمخلوق فى معصية الخالق
    واعلمى أيضا بأن الله الذى خلق الخلق أعلم بما يضر عباده وبما ينفعهم
    وما ينهانا عن شىء الا اذا كان فيه ضرر للانسان
    ارجوا من الجميع المشاركه وأبداء الرأى
    وما توفيقى الا بالله

    Rolling Eyes

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 20, 2014 12:58 pm